skhourrhamna.ibda3.org

welcome to skhour rhamna


    أصحاب النقل السري بجماعة"صخور الرحامنة" يبتزون رجال التعليم

    شاطر
    avatar
    Admin
    المدير

    عدد المساهمات : 52
    نقاط : 2147483647
    تاريخ التسجيل : 23/01/2011
    العمر : 97
    الموقع : www.skhourrhamna.ibda3.org

    أصحاب النقل السري بجماعة"صخور الرحامنة" يبتزون رجال التعليم

    مُساهمة  Admin في الإثنين يناير 31, 2011 7:00 am




    يحيط بمركز"صخور الرحامنة" العديد من الدواوير التي تضم وحدات مدرسية أشبه ما تكون باصطبلات ،لا تصلح في أحسن حالاتها إلا لتربية الدواجن أو لتخزين المحاصيل الفلاحية.

    وحدات مدرسية بأقسام مهترئة تمتد إليها أياد التخريب والعبث في كل وقت وحين أمام مرأى ومسمع أعوان السلطة،بل بمباركتهم أحيانا، أقسام تفتقر لأدنى شروط العيش الكريم،حيث انعدام الماء الصالح للشرب، وانعدام التجهيزات الأساسية والمواد الضرورية للمتطلبات اليومية لرجال التعليم خاصة.

    أمام هذه المعطيات وغيرها مما يجعل ملف التعليم ببلادنا ملفا مستعصيا،فضلت فئة كبيرة من رجال ونساء التعليم بالجماعة موضوع المقال القيام بالتنقل بين مقر العمل ومركز الجماعة متخذين من الدراجات النارية وسيلة لأداء مهمتهم،رغم الأضرار والمساوئ التي تخلفها وسيلة النقل هاته،فإضافة إلى الأعباء المادية التي تتجسد في ثمن البنزين،والتأمين وأقساط مبلغ الدراجة النارية، هناك المشاكل الصحية التي تنتج عن الاستعمال اليومي للدراجة خاصة في فصلي الخريف والشتاء حيث الطقس البارد والأمطار.هذه الأجواء الباردة والسيئة،تضطر رجال التعليم إلى التخلي عن وسيلة تنقلهم، واللجوء إلى النقل السري"الخطافة"،وأمام غياب البديل،وضغط القيام بالواجب والالتحاق بالأقسام،يجد المدرسين أنفسهم ضحية عمليات الابتزاز،إذ يعمل أصحاب هذه العربات -الغير قانونية- على استغلال الظرف أبشع استغلال،وحتى نكون أمناء وصادقين في طرحنا، التجأنا إلى صاحب سيارة للنقل السري"خطاف" متوجه إلى "دوار بابا عيسى" –دوار يبعد عن مركز الصخور ب16كلم على طريق معبدة- وسألناه عن ثمن الرحلة؟ فكان الجواب 100درهم.

    إن الهدف من التطرق إلى هذا الموضوع، يتجلى أساسا في تنوير الرأي العام أن مشاكل التعليم ببلادنا أكبر من أن تختزل في إصلاح استعجالي أغفل بالأساس الوضع التأزم الذي يتخبط فيه رجل التعليم بالوسط القروي خاصة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين مايو 22, 2017 8:31 am