skhourrhamna.ibda3.org

welcome to skhour rhamna


    مسجد صخور الرحامنة

    شاطر
    avatar
    abdo sat skhour
    المدير

    عدد المساهمات : 51
    نقاط : 115
    تاريخ التسجيل : 26/01/2011

    مسجد صخور الرحامنة

    مُساهمة  abdo sat skhour في الإثنين فبراير 14, 2011 2:43 am






    لازال مسلسل التهميش و الإقصاء مستمرا بصخور الرحامنة , ولم يعد منحصرا في الخدمات الإجتماعية و البنيات التحتية الهشة . فبعد الإنقطاعات المتكررة للكهرباء و مشاكل مجاري المياه العادمة



    التي إنفجرت أنابيبها هنا و هناك , و تدني مستوى الخدمات المقدمة بالمركز الصحي . جاء دور أكبر مرفق ديني بالمركز مسجد العيادي الذي أوصدت أبوابه في وجه المصلين حيث أصدرت اللجنة المشتركة(المندوبية الإقليمية لوزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية و السلطات المحلية بجماعة صخور الرحامنة ) قرارها بوجوب إقفال المسجد و ذلك عقب المعاينة التي قامت بها هده اللجنة حيث إتضح لها وجود تصدعات طالت سقف المسجد الذي دشنه الملك الراحل المغفور له الحسن الثاني سنة 1961 بحضور المرحوم القايد العيادي . الأمر الذي يعكس الأهمية و المكانة الخاصة التي يحضى بها هذا المسجد في قلوب ساكنة صخور الرحامنة بالإضافة إلى موقعه الإستراتيجي حيث يقع على الطريق الوطنية رقم 9 .



    جميل أن تصدر مثل هذه القرارات هذا إن دل على شيء إنما يدل على يقظة المسئولين و حرصهم على سلامة المواطنين. لكن الأجمل هو إيجاد الحلول المناسبة في الوقت المناسب وليس فقط إصدار قرار إقفال المسجد من باب إخلاء الذمة من كل مسؤولية - و الي علينا حنا درناه , تفوت راسي و فينما بغات تجي تجي - . أقفلت أبواب المسجد ما يناهز الشهرين و لم تقم أية جهة بالتحرك لإصلاح ما يجب إصلاحه و الساكنة تتكدس في مرآب منزل أحد المحسنين لأداء صلواتها , وتزيد الوضعية تأزما كل يوم جمعة إذ تحج الوفود إلى المسجد الوحيد المتبقي بالمركز و الذي لا يتسع للكم الهائل للمصلين إذ تظل قدرته الإستيعابية أقل و أصغر من مسجد العيادي فتجدهم كهولا وشبابا رجالا و نساءا جالسين على قارعة الطريق عرضة لقسوة كل تقلبات أحوال الطقس.



    avatar
    abdo sat skhour
    المدير

    عدد المساهمات : 51
    نقاط : 115
    تاريخ التسجيل : 26/01/2011

    رد: مسجد صخور الرحامنة

    مُساهمة  abdo sat skhour في الإثنين فبراير 14, 2011 2:45 am



    لازال مسلسل التهميش و الإقصاء مستمرا بصخور الرحامنة , ولم يعد منحصرا في الخدمات الإجتماعية و البنيات التحتية الهشة . فبعد الإنقطاعات المتكررة للكهرباء و مشاكل مجاري المياه العادمة

    التي إنفجرت أنابيبها هنا و هناك , و تدني مستوى الخدمات المقدمة بالمركز الصحي . جاء دور أكبر مرفق ديني بالمركز مسجد العيادي الذي أوصدت أبوابه في وجه المصلين حيث أصدرت اللجنة المشتركة(المندوبية الإقليمية لوزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية و السلطات المحلية بجماعة صخور الرحامنة ) قرارها بوجوب إقفال المسجد و ذلك عقب المعاينة التي قامت بها هده اللجنة حيث إتضح لها وجود تصدعات طالت سقف المسجد الذي دشنه الملك الراحل المغفور له الحسن الثاني سنة 1961 بحضور المرحوم القايد العيادي . الأمر الذي يعكس الأهمية و المكانة الخاصة التي يحضى بها هذا المسجد في قلوب ساكنة صخور الرحامنة بالإضافة إلى موقعه الإستراتيجي حيث يقع على الطريق الوطنية رقم 9 .



    جميل أن تصدر مثل هذه القرارات هذا إن دل على شيء إنما يدل على يقظة المسئولين و حرصهم على سلامة المواطنين. لكن الأجمل هو إيجاد الحلول المناسبة في الوقت المناسب وليس فقط إصدار قرار إقفال المسجد من باب إخلاء الذمة من كل مسؤولية - و الي علينا حنا درناه , تفوت راسي و فينما بغات تجي تجي - . أقفلت أبواب المسجد ما يناهز الشهرين و لم تقم أية جهة بالتحرك لإصلاح ما يجب إصلاحه و الساكنة تتكدس في مرآب منزل أحد المحسنين لأداء صلواتها , وتزيد الوضعية تأزما كل يوم جمعة إذ تحج الوفود إلى المسجد الوحيد المتبقي بالمركز و الذي لا يتسع للكم الهائل للمصلين إذ تظل قدرته الإستيعابية أقل و أصغر من مسجد العيادي فتجدهم كهولا وشبابا رجالا و نساءا جالسين على قارعة الطريق عرضة لقسوة كل تقلبات أحوال الطقس.

    [/color]
    [/color][/color]
    [/b][/quote]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أبريل 29, 2017 10:10 pm